نسعى عبر هذه الحملة إلى نشر الوعي بالمخاطر التي تترتب على ترك الطفل وحيداً في سيارة مقفلة. قد تصبح  الحرارة خلال فصل الصيف أعلى بـ20 درجة مئوية داخل السيارة مما هي في الخارج ما يشكل خطراً حقيقياً على الأطفال.

لطالما كانت السلامة بالنسبة إلينا في جي ام سي أولى أولوياتنا وإحدى القيم الأساسية التي نعمل بها، إذ نسعى دوماً من خلال الابتكار إلى الارتقاء بمعايير السلامة في مركباتنا، وكوننا جزء من نسيج المجتمع، نؤمن أن تسليط الضوء على قضية ملحّة كهذه هو أمر هام ويجب التركيز عليه.

الدمية المنسيّة

بعد إجراء بعض الأبحاث ، تم تصميم دمية خاصة كتمثيل مجازي لطفل وذلك لتصوير خطورة ترك الأطفال في سيارات مقفلة. صُنعت "الدمية المنسية" من مزيج يضم ثلاث مواد مختلفة وهي: السيليكون وشمع البرافين وشمع العسل. تم تنفيذ هذا النموذج بعناية ليحاكي ما يحدث في الحياة بصورة أقرب إلى الواقع.

خلفية عن الحملة

نهدف من خلال هذه الحملة إلى المساهمة في نشر الوعي بين سكان منطقة الخليج، حيث تصل الحرارة في هذه المنطقة إلى 50 درجة مئوية خلال الصيف. ويمكن أن تؤدي هذه الظروف داخل السيارات المغلقة إلى إصابات خطيرة أو الوفاة.

تم تأكيد الآثار السلبية لدرجات الحرارة المرتفعة على الأطفال من قبل عدة منظمات لطب الأطفال من مختلف أنحاء العالم. وقد أظهرت الدراسات أن درجة الحرارة داخل السيارة المركونة يمكن أن تصبح أعلى بـ30 درجة مئوية مما هي في الخارج خلال أقل من 15 دقيقة.

وفقاً لعدة مصادر طبية، فإن أجسام الأطفال ترتفع حرارتها من 3 إلى 5 مرات أسرع من البالغين، كما أنها غير قادرة على تبريد نفسها.

نهدف عبر هذه الحملة إلى زيادة الوعي والمساهمة في تجنّب إصابات أو حوادث مؤسفة كهذه مع اقتراب فصل الصيف. انضموا إلينا لنساهم معاً في زيادة الوعي في مجتمعنا عبر مشاركة هذه الرسالة.

ما وراء الكواليس

السابقة التالي

المراجع:

The National. (2015). How 20 minutes can be fatal for children locked in cars

[online]

Fundacion MAPFRE, (2016). At 25 degrees inside a car for 10 minutes is enough to give a child heatstroke

[online]

Gulf News UAE (2018). UAE temperatures hit near 50 degrees Celsius

[online]